http://www.shar-m.com/download/1/5168000/{REQUEST_STRING}?auto

dimanche 14 octobre 2012

مخاوف من تفشي فيروس سارس







قالت منظمة الصحة العالمية الاثنين إن رجلا قطريا في حالة صحية حرجة يعالج في أحد مستشفيات لندن من إصابته بمرض يشبه مرض السارس القاتل.



وقال غريغوري هارتل المتحدث باسم المنظمة ان الرجل القطري الذي لم يتم الكشف عن اسمه يعاني من التهاب تنفسي وفشل كلوي حادين.

وقال هارتل ان رجلا اخرا توفي في السعودية من فيروس مماثل في الاشهر الاخيرة، مضيفا انه من المستحيل في الوقت الحاضر الربط بين الحالتين.



وقال هارتل ان "رجلا قطريا كان يعالج في احد المستشفيات القطرية وتم نقله جوا الى بريطانيا حيث تم وضعه في وحدة العناية المركزة في مستشفى متخصص".

واكدت منظمة الصحة المرض هو من عائلة فيروسات كورونا ولكنه ليس مرض السارس الذي ظهر في العام 2002 وادى الى وفاة 800 شخص.



وقال هارتل "هذا فيروس جديد".

واضاف ان المرض "ليس مرضا يستطيع العديد من الناس التعرف عليه، ولذلك يجب اجراء فحوصات تخصصية والسؤال ان كان احد ما يتعرف على نوع الجينة الوراثية؟ ولا يمكن القيام بذلك بين ليلة وضحاها".

وتسبب فيروسات الكورونا بالاصابة بالبرد الشائع، ولكن يمكن ان تتسبب كذلك بامراض اكثر خطورة ومنها السارس.

وقال "لم نسمع عن اية حالات جديدة. وليس لدينا تقييم حول مدى انتشار الفيروس (...) وهذا هو السبب الذي يدفعنا الى محاولة العثور على مزيد من المعلومات".

واضاف "لا نعلم كيفية انتشار المرض".



واكدت وكالة حماية الصحة البريطانية التي انشأتها الحكومة للتعامل مع الامراض المعدية، انه لم تظهر اعراض هذا المرض على اي شخص باستثناء القطري، وحتى بين المحيطين به.

وقالت ان الفيروس الجديد "مختلف عن اي فيروس اخر تم رصده سابقا لدى البشر".

واضافت ان "الفحوص الاولية كشفت عن عدم وجود اي دليل على الاصابة بهذا المرض بين من كانوا على اتصال بالحالتين، بما في ذلك العاملين الصحيين".



وقالت انه "بناء على ما نعرفه عن فيروسات كورونا الاخرى، فان العديد من المتصلين بتلك الحالتين تجاوزوا الفترة التي كان يمكن فيها ان يصابوا بالفيروس من الشخصين المصابين".

وقال البروفيسور جون واتسون رئيس قسم الامراض التنفسية في وكالة حماية الصحة البريطانية انه "تم اتخاذ خطوات فورية لضمان عدم اصابة الاشخاص المتصلين بالمريض الذي في بريطانيا، ولا يوجد دليل يشير الى ذلك".



وقال "نظرا لاننا لا نعلم سوى بحالتين فقط من الاصابة بهذا الفيروس في العالم، فلا يوجد دليل على انتقاله حاليا".

واضاف "في الوقت الحالي لم يتم اتخاذ عمل محدد بالنسبة للسكان او للمسافرين العائدين، ولكن سنطلع عامة الناس على اية نصائح فور توفر مزيد من المعلومات لدينا".

وقالت الوكالة انها تحقق في حالة شخص ثالث جرى علاجه من مرض تنفسي في بريطانيا في الاشهر الاخيرة، ولكنه توفي منذ ذلك الوقت.



وذكرت الوكالة ان هذه الحالة كانت من بين "عدد صغير من حالات اخرى من الاصابة بمرض تنفسي حاد في الشرق الاوسط في الاشهر الثلاثة الاخيرة".

واكدت انه "يجب التحقيق في مرض هذا الشخص رغم انه لا يوجد دليل في الوقت الحالي يشير الى ان سببه نفس الفيروس او ان له علاقة بالحالتين الاخريين".

ودعا البروفيسور بيتر اوبنشو مدير مركز الالتهابات التنفسية في كلية امبيريال في لندن الى توخي الحذر، وقال ان اي دليل على انتقال الفيروس من انسان الى اخر والتسبب بمرض خطير "سيكون امرا مقلقا للغاية".



وتم التعرف على فيروس مرض سارس (المرض التنفسي الحاد) في نهاية شباط/فبراير 2003.

وكانت وكالة الانباء السعودية نقلت السبت عن وزارة الصحة قولها في بيان انه "تم تشخيص نمط نادر من فيروس الكرونا احد فيروسات الانفلونزا الموسمية المعروفة، حيث تم تشخيص ثلاث حالات مصابة بهذا الفيروس، الأولى لمواطن سعودي بأحد مستشفيات محافظة جدة، والثانية لمواطن سعودي، وآخر خليجي في بريطانيا مؤخرا".

وقالت "توفي اثنان منهم .. ولا يزال الثالث يتلقى العلاج".

وطمأنت الوزارة المواطنين والمقيمين بان "هذه الحالات نادرة والوضع الصحي مطمئن .. ولا يدعو للقلق".

وطالبت الوزارة "من يرغب الحج أو العمرة من داخل المملكة أو خارجها الالتزام بالتطعيمات والارشادات الصادرة من وزارة الصحة والاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين ولبس الكمامة في الاماكن المزدحمة وتغييرها دوريا".

ويصادف موسم الحج الذي يشارك فيه ملايين المسلمين من كافة انحاء العالم، اواخر شهر تشرين الاول/اكتوبر المقبل.






نتمنى السلامة للجميع



المصدر









مخاوف تفشي فيروس سارس 6004487179139167303-3348618621079896733?l=knowledge0world.blogspot.com

مخاوف تفشي فيروس سارس ACj6nUdCup8






loh,t lk jtad tdv,s shvs







via منتديات دريكيمو نات DRIKIMO.NET http://www.drikimo.net/showthread.php?t=7799&goto=newpost

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire