http://www.shar-m.com/download/1/5168000/{REQUEST_STRING}?auto

vendredi 26 octobre 2012

منتدى الطاقة العالمي دبي 2012



دبي فى 24 أكتوبر / اليوم / اختتمت مساء اليوم أعمال منتدى الطاقة العالمي 2012 الذي عقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في مركز دبي التجاري العالمي.. وصدر في ختامه إعلان دبي " الطاقة للجميع ".



وأيد الرؤساء والوزراء والدول الأعضاء فى الأمم المتحدة وممثلو المنظمات الدولية والمجتمعات المدنية والأكاديميون وقادة شركات من القطاع الخاص اعلان دبي.



وشدد إعلان دبي " الطاقة للجميع " على الحاجة الى سياسات طاقة وطنية تعكس وجهة نظر متناغمة على المستوى العالمي وذلك لتعزيز التعاون الدولي بين الدول المتقدمة والنامية وضرورة وضع سياسات من شأنها إرساء الإسس والآليات التى تمكن الدول المتقدمة من الوفاء بالتزاماتها المالية والتكنولوجية للتخفيف من حدة الفقر فى مجال الطاقة فى الدول النامية.



وفيما يلي نص الاعلان الذي تلاه البروفيسور هارولد هيون سوك رئيس ومؤسس منتدى الطاقة العالمى ووقع عليه رؤساء و وزراء وممثلو 60 دولة ..



// نحن رؤساء الدول رؤساء الوزراء وزراء الدول الأعضاء بالأمم المتحدة والمشاركون من مختلف المنظمات العالمية والمجتمع المدني والجهات الأكاديمية والقطاع الخاص المجتمعون في دبي بالإمارات العربية المتحدة في منتدى الطاقة العالمي في الفترة من 22 إلى 24 أكتوبر 2012 نثني على دولة الإمارات العربية المتحدة البلد المضيف وعلى رؤيتها 2021 من أجل اقتصاد أخضر وصعودها كقطب عالمي في مجال الطاقة المستدامة ودعمها لعملية التنمية والاستخدام الرشيد للموارد من الطاقة الأحفورية كما نثني على دور إمارة دبي الرائد ورؤيتها المستقبلية الهادفة وما تقدمه من ابتكارات وانجازات هامة في مجال كفاءة الطاقة .



وإيمانا منا وتقديراً للدور الهام والحيوي للطاقة في تحقيق التنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية فإننا ..



نقر ونجدد التأكيد على التزامنا بضمان توفير طاقة آمنة ومناسبة ومستدامة في متناول الجميع .. نقر بضرورة وضع سياسات وطنية للطاقة تعكس المنظور العالمي وتتجانس مع بعضها في إطار واحد لتعزيز التعاون الدولي بين الدول النامية والدول المتقدمة من أجل الصالح العام للبشرية جمعاء .. نسعى لتعزيز السياسات المسؤولة عن تنفيذ وتطوير آليات وأُطر تتيح للدول المتقدمة تقديم التزامات وتعهدات مالية وتكنولوجية والالتزام بها للحد من مشكلة فقر الطاقة في الدول النامية .. ندعم نقل وتبادل الخبرات بين مختلف دول العالم لتعزيز عملية تطوير الطاقات البشرية سعياً لتحقيق الصالح العام للبشرية .. نقر بالحاجة إلى مواصلة السعي من أجل الاستخدام المسؤول والرشيد للوقود الأحفوري في الاقتصاد العالمي مع تشجيع الإسراع في عملية التحول الآمن والمناسب إلى مصادر الطاقة المتجددة والتي نرى أنها بالغة الأهمية لدعم النمو الاقتصادي والحد من التغير المناخي ..



نقر بأن تحسين كفاءة الطاقة هو توجه بيئي سليم يراعي الجدوى الاقتصادية من أجل ضمان استدامة الطاقة كما ندعم السياسات التي تهدف إلى زيادة كفاءة الطاقة عن طريق التوسع في تنفيذ شبكات المواصلات والنقل التي تتسم بالكفاءة في استخدام الطاقة وكذلك في العمليات الصناعية وفي المباني وشبكات الكهرباء وأيضاً في زيادة دمج كفاءة الطاقة وإجراءات الاستدامة في عملية التخطيط العمراني والإقليمي .. نقر بضرورة تعديل عمليات الهيكلة الحالية للأسواق المحلية والعالمية مع ضرورة القيام باستحداث عمليات جديدة على مستوى العالم إذا لزم الأمر وكذلك تعديل القواعد والسياسات من أجل تشجيع زيادة استثمارات القطاع العام والقطاع الخاص في الطاقة المستدامة والاستفادة من الشراكات بين القطاعين العام والخاص والعمل على تفعيلها وضرورة إيجاد بيئة جاذبة تحكمها تشريعات لا تُميز بين المستثمرين في قطاع الطاقة .



وعليه فإننا نعلن عن دعمنا لليوم العالمي للطاقة والذي سيتم الاحتفال به على مستوى العالم يوم 22 أكتوبر من كل عام لزيادة الوعي وتشجيع الابتكار والإبداع .. ونعلن دعمنا لضمان توفير الطاقة للجميع كركن أساسي من حقوق كل إنسان .. ونعلن عن دعمنا لـ "حركة الطاقة الذكية" وترحيبنا بمشاركة الجميع لبناء نظام طاقة جديد يمكنه أن يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية تحت شعار "حضارة الطاقة الجديدة التي تعتمد على مصادر مستدامة ومتاحة للجميع" .. ونعلن عن دعمنا للقمة الأفريقية للطاقة والتي ستنعقد كل عام تحت رعاية منتدى الطاقة العالمي كما نشجع قيام مجموعات من الدول التي تنتمي لنفس الإقليم بتنظيم مثل هذه الفعاليات الهامة .. ونعلن عن دعمنا لقمة السيدات الأول من أجل التنمية المستدامة والتي ستنعقد كل عام تحت رعاية منتدى الطاقة العالمي وتهدف إلى تعزيز دور المرأة وإسهاماتها في تحقيق التنمية المستدامة .. ونعلن عن دعمنا لمنتدى الطاقة العالمي الذي يعقد كل عام لاستعراض ما تم من انجازات في تنفيذ إعلان دبي ورسم خارطة لمستقبل الطاقة // .



وألقى سعادة سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي كلمة في الجلسة الختامية للمنتدى رفع فيها أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على رعايته الكريمة وتوجيهاته السديدة ودعمه لاستضافة منتدى الطاقة العالمي والذي كان له الاثر البالغ في نجاح المنتدى وما حققه من نتائج ايجابية وخطوات مباركة على طريق استدامة الطاقة وما يشكله ذلك من خدمة لمصالح البشرية جمعاء .



كما تقدم بالشكر الى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي على مشاركته في فعاليات المنتدى والى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وسمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الاعلى للطاقة في دبي على ما قدمه من دعم وتوجيه لانجاح استضافة دبي للمنتدى.



ولفت الى ان المنتدى شهد على مدى أيامه الثلاثة كلمات ومناقشات وعروضا للتجارب وافضل الممارسات من مختلف دول العالم تناولت موضوعات وقضايا الطاقة والتنمية المستدامة قام بإلقائها ومناقشتها رؤساء وقادة ووزراء من مختلف دول العالم هدفهم المشترك وسعيهم الدائب هو التوصّل إلى أفضل الحلول والنتائج على طريق عالم أخضر مستدام.



واشار الى ان اليوم الاول للمنتدى شهد وبحضور أصحاب الجلالة والسمو والمعالي والسعادة الاعلان الرسمي عن اليوم العالمي للطاقة والذي سيصادف 22 أكتوبر من كل عام بمباركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي .



وقال " نتطلع بعد اعتماد اصحاب الجلالة والسمو والفخامة والسعادة ملوك وأمراء ورؤساء الدول لهذه المبادرة العالمية والتوقيع عليها ان يكون ذلك إيذانا بعهد جديد تلتزم فيه الحكومات وصناع القرار برسم خارطة طريق لإرساء نظام لاستدامة الطاقة تستفيد منه جميع الشعوب, حيث سيتم الاحتفال بهذا اليوم سنويا أسوة بيوم البيئة العالمي".



ولفت الطاير الى ان خطابات المتحدثين خلال المنتدى ركزت على شؤون الطاقة من منطلق أهمية التوصل الى حلول مبتكرة وريادية لاستدامة الطاقة والاستفادة منها في خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية لكافة الشعوب مع التركيز على ضرورة تمكين 5ر1 مليار شخص يفتقرون إلى الطاقة على كوكب الارض من الحصول عليها ليتمكنوا من تحقيق تطلعاتهم في حياة افضل من مختلف النواحي.



كما شهد اليوم الاول حفل تكريم المؤسسات والافراد الذين فازوا بالجوائز العالمية للطاقة وكذلك الفائزين في المسابقة التحريرية الدولية لمواضيع الطاقة 2012 لطلبة الجامعات.



وشهد اليوم الثانى ندوات وحلقات نقاشية وجلسات حوارية شارك فيها الوزراء وممثلو الدول المشاركة بأفكار قيمة وعروض لتجارب وممارسات يمكن الاستفادة منها والبناء عليها في الكثير من الموضوعات كالوقود الأحفوري الذي يشكل المصدر الأساس للطاقة حول العالم والعمود الفقري للاقتصاد العالمي وموضوع الاقتصاد الأخضر والطاقة البديلة بإيجابياتها وتحدياتها وأحدث التقنيات التي تبلورت في مجالها وموضوع الكهرباء وكفاءة الطاقة وادارتها وأفضل الطرق لمواجهة تحدّيات توليدها حول العالم بالإضافة إلى شؤون التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص.



كما كانت القمة الافريقية للطاقة علامة بارزة على جدول أعمال اليوم الثاني والتي جمعت قادة القارة الافريقية ليناقشوا مستقبل الطاقة في أفريقيا وكيفية تحويلها إلى قارة مستدامة على كافة القطاعات والأصعدة وأهمية الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة وخبراتها في سبيل تأمين طاقة نظيفة وآمنة ومستدامة في جميع أنحاء القارة.



وتطرقت القمة إلى موضوع أمن الطاقة والوصول إليه كأولوية من أولويات أفريقيا.



كما شهد اليوم الثاني من المنتدى تنظيم قمة السيدات الاول برعاية حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الأميرة هيا بنت الحسين حيث تمت مناقشة اهم قضايا الطاقة والمياه وعلاقتها بالمرأة وتمكينها ودور المرأة في مجال التنمية المستدامة.



وشهد اليوم الثالث اجتماع الوزراء ورؤساء الهيئات والمؤسسات الحكومية المعنية بموضوعات الطاقة في حلقة نقاش استعرضت مواضيع متنوّعة في مجال الاقتصاد الأخضر وتناولت الإطار التشريعي في الاقتصاد الأخضر والاستثمارات في الاقتصاد الأخضر والتخطيط الحضري المتكامل والبيئة والتغير المناخي والتقنيات الخضراء بالإضافة إلى موضوع تمويل الطاقة للجميع.



وتم خلال اليوم الثالث من المنتدى استكمال الفعاليات بجلسات ناقش فيها ألمع خبراء الطاقة مواضيع شتى غطّت حلول وابتكارات الطاقة في مجالات النفط والغاز والفحم النظيف والطاقة النووية الجديدة والطاقة المتجددة بالإضافة إلى مواضيع الطاقة والمياه والتنمية المستدامة في مجالات الهندسة المعمارية المستدامة والمدن واستدامة المياه من منظور عالمي.



وقال الطاير في ختام كلمته "ان ما شهدناه على مدى أيام المنتدى يشكل ثروة هائلة من المعلومات والخبرات والممارسات التي يمكننا الاستفادة عمليا منها من خلال مواصلة الدرب الذي بدأناه والسعي الدؤوب لتحقيق رؤيتنا المشتركة وترجمة الأفكار والخطابات التي تداولناها على مدى هذه الأيام إلى أفعال تمهد الطريق أمام تحقيق المستقبل المستدام".



وأكد مجددا على أهمية معالجة قضايا الطاقة جذريا من نواحي السياسات والتقنيات والأعمال وذلك للحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية للأجيال الحالية والمقبلة.



ووجه الشكر نيابة عن المجلس الأعلى للطاقة في دبي للبروفيسور هارولد هايونسوك أوه رئيس ومؤسس منتدى الطاقة العالمي على اختيار دبي لاقامة المنتدى على ارضها وللدعم الذي قدمه لانجاح فعالياته ولرعاة المنتدى الذين كان لرعايتهم عظيم الاثر فيما حققه من نجاح لأهدافه المنشودة.



كما وجه الشكر والتقدير الى اللجنة العليا المنظمة للمنتدى التي كان لها دور فاعل وهام في تنظيم وادارة الفعاليات.





الصور المرفقة منتدى الطاقة العالمي 2012 attachment.php?attachmentid=23419&stc=1&d=1351099303 منتدى الطاقة العالمي 2012 attachment.php?attachmentid=23420&stc=1&d=1351099303 منتدى الطاقة العالمي 2012 attachment.php?attachmentid=23421&stc=1&d=1351099303 منتدى الطاقة العالمي 2012 attachment.php?attachmentid=23422&stc=1&d=1351099303






lkj]n hg'hrm hguhgld ]fd 2012







via منتديات دريكيمو نات DRIKIMO.NET http://www.drikimo.net/showthread.php?t=8640&goto=newpost

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire